banner596

نتائج زيارة موصياد لقطر: "رياح الاستثمار ستستمر"

خلال زيارته للدوحة، عقد وفد موصياد برئاسة رئيس موصياد السيد "عبد الرحمن كان"، محادثات حول علاقات التجارية بين البلدين. وقال الرئيس كان إن العلاقات ستستمر في التعزيز وشدد على أن الرياح الاستثمارية لتركيا ستستمر.

Global News 11.04.2021, 21:27
نتائج زيارة موصياد لقطر:  "رياح الاستثمار ستستمر"

عقد رئيس جمعية الصناعيين ورجال الأعمال المستقلين "عبد الرحمن كان"، ورئيس المجلس الأعلى المحلي في موصياد السيد "أحمد شكرلي"، ورئيس المجلس الأعلى للإنتاج والتخطيط التجاري في موصياد السيد "أوكتاي دادا" محادثات حول تطوير العلاقات التجارية ومجالات الاستثمار في البلدين في نطاق رحلة عمل قطر.

التقى وفد موصياد الأول مرة مع سفير تركيا في الدوحة، السيد "مصطفى كوكسو" وتم خلال الاجتماع مناقشة مشاريع في مجال الإنتاج والتجارة، في حين تم تقييم مجالات الاستثمار لرجال الأعمال القطريين في مختلف القطاعات.

كما التقى رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر "خليفة بن جاسم آل ثاني" ووفده مع الرئيس كان، وأجرى تقييمات للزيارات.

"الرياح الاستثمارية لتركيا ستستمر"

وأشار رئيس موصياد السيد عبد الرحمن كان، إلى أنها تعمل في 95 دولة في الخارج، وتطرق إلى أهمية الدبلوماسية التجارية. وقال كان في بيانه إن التجارة مع دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستستمر في التعزيز، في حين أكد أن رياح الاستثمار في تركيا من منطقة الخليج ستستمر.

في بيانه، قال كان:

"مع استمرار أنشطة الدبلوماسية التجارية مع فروعنا المحلية والأجنبية ، فإنه يحلل توقعات الصناعيين ورجال الأعمال لدينا مع البيانات الميدانية ويسهم في التحديد الدقيق لمجالات الإنتاج والاستثمار وفقا لذلك. ونحن نعتقد أنه من خلال زياراتنا اليوم، سنزيد من تعزيز انعكاسات العلاقات التركية القطرية في هذا المجال، والتي اكتسبت زخما كبيرا خاصة في السنوات العشر الماضية. كل من رجال الأعمال القطريين والشركات التركية العاملة في المنطقة سعداء للغاية بالسوق بين البلدين. وآمل أن نتجاوز أيضا في الفترة المقبلة هدف الـ 5 بلايين دولار الذي ذكرناه سابقا."

من خلال المشاريع المتعلقة بالقطاعات المختلفة التي تنفذها موصياد، صرح الرئيس العام "عبد الرحمن كان"، أن تركيا اليوم هي سوق جاذب لرجال الأعمال في المنطقة.

وأشار الرئيس كان، أيضا إلى المشاريع في جميع أنحاء البلاد التي اكتسبت زخما مؤخرا، مؤكدا أن منطقة الأناضول التي ينظر إليها كمركز لوجستي عبر القارات، ستصبح واحدة من أهم مراكز التجارة في المستقبل.

Yorumlar (0)